أسهم أوروبا تقفز في بداية الربع الرابع لكن بنوك اسبانيا تنخفض بفعل استفتاء كاتالونيا

طباعة


انخفضت الأسهم الإسبانية في بداية التعاملات بعد استفتاء شهد أعمال عنف في قطالونيا لتسجل أداء يقل عن السوق الأوروبية الأكبر في الوقت الذي أثرت فيه الضبابية السياسية سلبا على أسهم بنوك.

وقفز المؤشر ستوكس 600 الأوروبي في بداية الربع الرابع من العام 0.3% مدعوما بأداء قوي لأسهم قطاعي السفر والتعدين بفضل أسعار أفضل للمعادن.

لكن مؤشر إيبكس الإسباني هبط 1.2% بعد أن تحدي إقليم كاتالونيا حصارا للشرطة للتصويت على الاستقلال في استفتاء قالت الحكومة الإسبانية إنه غير دستوري.

وفتحت البنوك الإسبانية على انخفاض حاد لتتراجع ما يتراوح بين 1.8 و3.2% لتقود تراجع مؤشر إيبكس، مع تصدر بانكو ساباديل وكيكس بنك ومقرهما كاتالونيا لقائمة الأسهم الأسوأ أداء.

وعلى المؤشر ستوكس، انخفضت أسهم شركة بيك لصناعة الأقلام وشفرات الحلاقة 10% بعد أن خفضت الشركة توقعاتها للمبيعات لعام 2017 بواقع النصف بسبب أداء أضعف من المتوقع في أسواق الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية.

وكانت أسهم ايزي جيت وريان اير ولوفتهانزا من بين أفضل الأسهم أداء لترتفع بما يتراوح بين 2.9 وخمسة في المئة بعد انهيار مونارك ايرلاينز مما قاد لأكبر جهد تبذله بريطانيا في وقت السلم لإعادة آلاف من الركاب الذين تقطعت بهم السبل.

وقفز مؤشر أسهم قطاع السفر والترفيه 1.2% بفضل احتمال تقاسم شركات طيران لأصول مونارك.

وعند الفتح ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1% والمؤشر داكس الألماني 0.3% فيما استقر المؤشر كاك 40 الفرنسي.