ليبيا تعلن حالة القوة القاهرة في حقل الشرارة

طباعة

أعلن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط أن مجموعة مسلحة أجبرت حقل الشرارة النفطي العملاق في ليبيا على الإغلاق في وقت متأخر يوم أمس وهو ما أوقف انتاج أكثر 230 ألف برميل يوميا.

ووفقا لرسالة اطلعت عليها رويترز أعلنت المؤسسة حالة القوة القاهرة بشأن تسليمات خام الشرارة مشيرة إلى "اضطرابات". ووعد مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة بأن الانتاج سيستأنف بحلول مساء الاثنين.

وأبلغ صنع الله الصحفيين أن المجموعة المسلحة، الكتيبة 30، تطالب بإطلاق سراح أعضاء من المجموعة محتجزين. وفي تعليقات أدلى بها لوسائل اعلام ليبية قال صنع الله إنهم حراس يطالبون بدفع رواتبهم.

وقال بيان يزعم أنه من "الكتيبة 30" إنها أغلقت الحقل "لعدم استجابة المسؤولين في الدولة الليبية لمطالبنا المتكررة والبسيطة".

وأضاف أن مطالب المجموعة تشمل "تنمية مناطق الجنوب كافة.. وتوفير الوقود وغاز الطهي.. ودعم المراكز الصحية.. وصرف مستحقات ومرتبات قوة الحماية.. وضم جميع أفراد القوة إلى جهاز حرس المنشآت النفطية".

وقال صنع الله إن حقل الشرارة كان يضخ 234 ألف برميل يوميا قبل الإغلاق وإن إنتاج ليبيا من النفط بلغ أكثر من مليون برميل يوميا.

وشهد حقل الشرارة إغلاقات، بعضها بشكل كامل والأخرى بشكل جزئي، هذا العام بسبب حصار فرضته مجموعات مسلحة أو مشاكل أمنية أو احتجاجات.