نيسان تعلن سحب أكثر من مليون سيارة في اليابان

طباعة

أعلنت شركة نيسان اليابانية للسيارات سحب 1.21 مليون سيارة من اليابان بعدما تبين أنها لم تخضع للمعاينة طبقا للقواعد المطلوبة في السوق اليابانية.

وقال رئيس الشركة هيروتو سايكاوا خلال مؤتمر صحافي في مقر المجموعة في يوكوهاما بضاحية طوكيو "إنها مشكلة في غاية الخطورة".

وقدر سايكاوا كلفة عملية سحب السيارات بـ 25 مليار ين (حوالى 189 مليون يورو).

وكانت أسهم نيسان تراجعت قبل هذا الإعلان في بورصة طوكيو، بعد ورود معلومات صحافية تشير إلى أن عمليات المعاينة أجراها موظفون غير معتمدين للإشراف على التدقيق في السيارات الموجهة إلى السوق اليابانية.

في حين خسر سهم نيسان أكثر من 5% من قيمته في بدء المبادلات، وأقفل النهار على تراجع بنسبة 2.69% إلى 1084.5 ين.

وأعلنت نيسان الجمعة تعليق تسجيل حوالى 60 ألف سيارة من 21 طرازا أنتجت قبل 20 أيلول/سبتمبر وما زالت مخزنة في مصانعها، بسبب عمليات معاينة أجريت بصورة غير مطابقة للأصول في ست مواقع إنتاج.

وأوضحت الشركة أن السيارات المعنية مخصصة حصرا للسوق اليابانية كشف عليها فنيون غير مرخص لهم لمعاينة السيارات المعدة للسوق المحلية ولا يملكون الترخيص المطلوب سوى للسيارات المعدة للتصدير.

وأوردت الصحافة اليابانية أنه تم الكشف عن المسألة في أيلول/سبتمبر خلال عملية تفحص قامت بها وزارة النقل، وتجري الوزارة عمليات تثبت مماثلة لدى شركات السيارات الأخرى.

وقد تسجل أسهم نيسان المزيد من التراجع في السوق، إذ أن سحب هذا العدد الكبير من السيارات سينعكس حتما على صورة وحسابات نيسان، شريكة رينو وميتسوبيشي موتورز.