جائزة نوبل للفيزياء لثلاثة أمريكيين لأبحاثهم حول موجات الجاذبية

طباعة

فاز ثلاثة علماء فيزياء أميركيين بجائزة نوبل للفيزياء 2017 مكافأة لأبحاثهم حول موجات الجاذبية التي تفتح آفاقاً جديدة لفهم الكون.

وفاز بالجائزة علماء الفيزياء الفلكية باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس تكريما لمساهماتهم الحاسمة في تصميم مرصد ليغو ورصد موجات الجاذبية في تثبيت عملي للتنبؤات النظرية التي ضمنها ألبرت آينشتاين في نظرية "النسبية العامة" قبل مئة عام.

وقال غوران هانسون مدير الأكاديمية السويدية التي تمنج الجائزة إن اكتشاف هؤلاء العلماء الثلاثة "غير العالم".

فبعد قرن على حديث آينشتاين عن هذه الموجات التي تسبح في الفضاء مؤرخة للأحداث الفلكية الكبيرة التي وقعت فيه تمكن المرصد "ليغو" من رصد هذه الموجات فعلاً لأول مرة في تاريخ العلم وذلك في أيلول/سبتمبر من العام.