صندوق الاستثمارات السعودي يخطط لتأسيس شركتين بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية من الحجاج

طباعة

بعد الكشف عن خططه لدخول قطاع الترفيه السعودي عبر تأسيس شركة استثمارية برأسمال قدره 10 مليارات ريال، عاد صندوق الاستثمارات العامة إلى صدارة الاخبار الاقتصادية في المملكة مع الإعلان عن عزمه تأسيس شركتي "رؤى الحرم المكي" و رؤى المدينة" الهادفتين لتطوير مشروعات تسهم في رفع الطاقة الاستيعابية واستضافة المزيد من الحجاج والمعترين

شركة رؤى الحرم المكي ستعمل بحسب تصريحات الصندوق على تطوير منطقة المسجد المكي والنهوض بمستوى قطاع الضيافة، حبث تهدف المرحلة الأولى من المشروعات تطوير 115 مبنى وبطاقة استيعابية فندقية تقدر بـ 310 آلاف نزيل لليوم الواحد

الصندوق توقع أن تسهم المرحلة الأولى في توفير نحو 9 آلاف وحدة سكنية، متوقعا أن توفر المشروعات اليت سيتم وضح حجر الأساس لها خلال العام المقبل وبدء تشغليها في 2024 نحو 160 ألف فرصة عمل بحلول 2030، في حين تشير التوقعات لإسهام المشروع في الناتج المحلي بنحو 8 مليارات ريال

أما شركة "رؤى المدينة" فستعمل على تعزيز جاهزية منطقة المسجد النبوي لاستضافة عدد أكبر من زوار المدينة المنورة، خاصة في ظل التوقعات بأن يصل عددهم الاجمالي إلى 23 مليون زائر سنوياً بحلول 2030

"رؤى المدينة" ستعمل أيضا على إضافة 240 ألف نزيل لليوم الواحد للطاقة الاستيعابية الفندقية للمدينة المنورة، هذا بالإضافة إلى توفير نحو 500 وحدة سكنية.

أعمال الشركة تستهدف أيضا تطوير منظومة متكاملة من المشروعات، وبناء شراكات استراتيجية وتوفير فرص استثمارية مجدية للقطاع الخاص، ومن المتوقع أن تسهم المشروعات التي ستدخل حيز التشغيل في 2023 في توفير نحو 200 ألف فرصة، وإضافة ما يقدر بـ 7 مليارات ريال إلى الناتج المحلي سنوياً.