مصر ستوقع اتفاقا هذا العام لإنشاء منطقة صناعية روسية باستثمارات 7 مليارات دولار

طباعة

أعلن وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل في بيان أن بلاده ستوقع قبل نهاية العام الجاري اتفاقا لإنشاء منطقة صناعية روسية من المنتظر أن تجذب استثمارات بقيمة سبعة مليارات دولار.

وذكر قابيل أن "المفاوضات الجارية بين الحكومتين المصرية والروسية بشأن إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر أحرزت تقدما كبيرا في كافة المحاور التفاوضية تمهيدا لتوقيع الاتفاق النهائي الخاص بالمنطقة قبل نهاية العام الجاري".

وأشار الوزير إلى أن المنطقة سيتم إنشاؤها في شرق بورسعيد بمحور قناة السويس علي مساحة تصل إلى خمسة ملايين متر مربع، وتبلغ تكلفة الإنشاء 190 مليون دولار.

وأجرى قابيل مباحثات موسعة مع نائب وزير التجارة والصناعة الروسي جورجي كالامانوف والوفد المرافق له في القاهرة.

وذكر قابيل أن حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا بلغ نحو مليارين و526.8 مليون دولار خلال الأشهر السبعة الأولي من هذا العام مقارنة مع مليارين و221.4 مليون دولار في الفترة ذاتها قبل عام.

وبحسب البيان، قال كالامانوف إن الحكومة الروسية أعدت بالفعل خطة العمل والخطة التنفيذية لإنشاء المنطقة الجديدة مشيرا الي أن المفاوضات الجارية بين الحكومتين تسير نحو التوصل إلى اتفاق نهائي والتوقيع عليه "خلال الأشهر القليلة المقبلة".