نيكي يصعد لأعلى مستوى في عامين لكن ارتفاع الين يحد من المكاسب

طباعة

ارتفع المؤشر نيكي الياباني إلى أعلى مستوى في عامين بدعم من توقعات متفائلة للاقتصاد العالمي وإن كانت المكاسب تقلصت بنهاية التعاملات مع ارتفاع الين مقابل الدولار.

وسجل سهم شركة ديسبلاي اليابانية أكبر تحرك في السوق، حيث ارتفع بفضل تقرير عن أن الشركة طورت أساليب للإنتاج الكثيف لشاشات أو.إل.إي.دي بتكلفة منخفضة.

وأغلق نيكي مرتفعا 0.06% عند 20626.66 نقطة بعدما لامس 20689.05 نقطة، وهو مستوى لم يلامسه منذ أغسطس /آب 2015.

وأغلق المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً مستقراً عند 1684.56 نقطة بعدماً ارتفع إلى 1688.59 نقطة، وهو مستوى مرتفع أيضاً لم يسجله منذ أغسطس/ آب 2015.

وتلقت الأسهم دعماً من بورصة وول ستريت حيث أغلقت المؤشرات الثلاثة جميعاً عند مستويات قياسية مرتفعة الليلة الماضية.

وأظهرت بيانات نشرت هذا الأسبوع أن معنويات الشركات في اليابان بلغت أعلى مستوى في عشر سنوات بينما صعد مؤشر يقيس نشاط قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي إلى أعلى مستوى في 13 عاما ونصف العام في سبتمبر أيلول.

وارتفع سهم ديسبلاي بما يصل إلى 29% بعدما ذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية أن الشركة طورت أسلوبا للإنتاج الكثيف لشاشات أو.إل.إي.دي بتكلفة منخفضة وإنها ستبدأ في 2019.