شل تلغي بيع حصص لها في حقل غاز تايلاندي للكويتية للاستكشافات البترولية

طباعة

قالت شركة رويال داتش شل إنها ألغت صفقة قيمتها 900 مليون دولار لبيع حصصها في حقل غاز في تايلاند للشركة الكويتية للإستكشافات البترولية الخارجية.

وأعلنت شل والشركة الكويتية عن الصفقة في يناير/ كانون الثاني وكان من المتوقع استكمالها في الربع الأول من العام الحالي.

هذا وقالت متحدثة باسم شل في رسالة عبر البريد الإلكتروني "على الرغم من أن شل والحكومة التايلاندية عملتا سوياً عن كثب وبالتعاون مع بعضهما البعض بشأن الموضوع، لم يتم التوصل إلى حل بشأن التأويلات المختلفة لطريقة التعامل مع صفقات بيع الحصص خلال الإطار الزمني الذي اتفقت عليه شل والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية".

وكانت الصفقة جزء من جهود الشركة الإنجليزية الهولندية لخفض الدين بعد شراء منافستها الأصغر حجماً "بي.جي جروب" مقابل 70 مليار دولار.

وقالت شل في بيان "حتى الآن بلغ حجم تخارجات الشركة المستكملة والمعلنة وقيد التنفيذ 25 مليار دولار وهي تمضي على مسار الوصول إلى الحجم المستهدف للتخارجات عند 30 مليار دولار خلال الفترة بين 2016 و2018".

وكانت الصفقة تنص على تخلي شل عن حصصها في شركتين تابعتين هما شل انتجريتد جاس تايلاند وتاي إنرجي إلى الوحدة التابعة للكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية في تايلاند.

وتمتلك الشركتان التابعتان لشل معا حصة 22.22% في حقل بونجكوت للغاز الطبيعي ومناطق تنقيب بحرية مجاورة له.

وتدير شركة بي.تي.تي.إي.بي حقل بونجكوت البحري وتمتلك حصة 44.445% منه بينما تمتلك شركة توتال الفرنسية 33.33%.

وقالت شل إنه إلى جانب مواصلة دعم العمليات والتطوير في حقل بونجكوت، تعتزم شل انتجريتد جاس تايلاند المشاركة في جولة ترخيص مرتقبة لتوسعة امتياز بونجكوت.