بورصات أوروبا تتراجع وسط معاناة اسبانيا والبنوك من أزمة كاتالونيا

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية على الرغم من تسجيل مستويات قياسية مرتفعة في وول ستريت بالأمس في الوقت الذي عانت فيه أسهم إسبانيا والقطاع المصرفي من استمرار أزمة كاتلونيا فيما ارتفع المؤشر داكس الألماني بعد عطلة بدعم من أداء قوي قطاع السيارات.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة بحلول الساعة 0735 بتوقيت جرينتش بينما تراجع المؤشر إيبكس الإسباني 0.9% مع هبوط أسهم القطاع المصرفي الأكثر حساسية للمخاطر السياسية.

وضغطت البنوك الإسبانية على مؤشر القطاع المصرفي بمنطقة اليورو الذي هبط 1.2% ويتجه صوب تسجيل أكبر خسارة في أسبوعين مع تراجع جميع الأسهم المدرجة عليه.

وانخفض مؤشر أسهم قطاع الطاقة 0.4% متأثرا أيضا بهبوط أسعار النفط الخام.

ودعمت أسهم شركات صناعة السيارات المؤشر داكس الألماني بعد بيانات قوية في الولايات المتحدة ليرتفع المؤشر 0.4% مع زيادة سهم فولكسفاجن 2.2% ودايملر 1.5%.