وزير النفط الإيراني: أوبك مستعدة لبذل كل الجهود اللازمة لتحقيق الاستقرار بالسوق

طباعة

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إنه يرى أن جميع أعضاء أوبك يريدون بذل كل الجهود اللازمة لإعادة الاستقرار إلى أسواق النفط.

وفي رد على أسئلة من الصحفيين في موسكو عما إذا كان اتفاق خفض إنتاج النفط سيتم تمديده بعد مارس/ آذار، قال زنغنه "لم نتناقش مع بعضنا البعض في هذه المسألة، لكن يبدو أن جميع أعضاء أوبك يعتقدون أنه من أجل تحقيق الاستقرار في السوق فإن جميعهم مستعدون في رأيي لبذل كل الجهود الضرورية لتحقيق هذا الأمر".

هذا وأضاف زنغنه اليوم إنه لا يري معارضة داخل أوبك لتمديد أو حتى تعميق تخفيضات الإنتاج التي تقودها المنظمة للتخلص من تخمة المعروض.

ويسري الاتفاق الذي تنفذه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون مستقلون من بينهم روسيا لخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار 2018.

وقال زنغنه لرويترز ردا على سؤال عما إذا كانت هناك محادثات لتعميق الخفض أو تمديده "يعتمد هذا على قرار جماعي وتوافق داخلأوبك، لكنني أعتقد أنه لا توجد معارضة لهذا الاقتراح". 


وحين طلب منه تحديد ما إذا كان يعني أنه لا يوجد اعتراض على تعميق التخفيضات أجب قائلا "نعم".