استراليا تقترب من اللحاق بقطر كأكبر مصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال

طباعة

من المتوقع أن تزيد استراليا صادراتها من الغاز الطبيعي المسال بنحو 16% من منتصف 2018 مع بدء تشغيل مشروعات جديدة بقيمة 180 مليار دولار، لتلحق تقريبا بقطر أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

ومن المنتظر أن ترتفع صادرات استراليا من الغاز الطبيعي المسال إلى 74 مليون طن في السنة التي تنتهي في يونيو/حزيران 2019، من 63.8 مليون طن متوقعة في السنة الحالية، و52 مليون طن في السنة الماضية.

وبالمقارنة، صدرت قطر العام الماضي 77.4 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال.

وستتدعم زيادة الصادرات الاسترالية بارتفاع الإنتاج من مشروع جورجون الذي تديره شيفرون، إضافة إلى استكمال ثلاثة مشروعات للغاز الطبيعي المسال ستضيف 21 مليون طن إلى طاقة تصدير الغاز الطبيعي المسال للبلاد، ليصل إجمالي تلك الطاقة إلى نحو 88 مليون طن.

وقالت وزارة الصناعة الاسترالية في تقريرها الشهري عن السلع الأولية إن من المنتظر أن تستوعب اليابان وكوريا الجنوبية والصين تلك الكميات الإضافية.

وتابعت قائلة "بينما تبدو آفاق النمو في واردات اليابان وكوريا الجنوبية محدودة، يتوقع المنتجون الاستراليون الاستحواذ على نصيب متزايد من واردات الدولتين".