انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية والأعاصير ما زالت تؤثر على البيانات

طباعة

انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة على غير المتوقع الأسبوع الماضي، لكن البيانات ما زالت تتأثر بالإعصارين هارفي وإرما، وهو ما يجعل من الصعب الحصول على صورة واضحة لسوق العمل.

وقالت وزارة العمل الأمريكية إن الطلبات الجديدة للحصول على إعانة بطالة انخفضت بمقدار 12 ألفا إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 260 ألفا في الأسبوع المنتهي في 30 سبتمبر أيلول. ولم يتم تعديل بيانات الأسبوع السابق.

وأوضح مسؤول بوزارة العمل أن الإعصارين هارفي وإرما إضافة إلى الإعصار ماريا كان لهم تأثير على طلبات إعانة البطالة في تكساس وفلوريدا وجورجيا وبويرتوريكو والجزر العذراء.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن تنخفض طلبات إعانة البطالة إلى 265 ألفا في الأسبوع الماضي.

ولا تزال الطلبات دون مستوى 300 ألف المرتبط بقوة سوق العمل للأسبوع الخامس والثلاثين بعد المئة على التوالي وهي أطول فترة من نوعها منذ عام 1970.

وهبط المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع، الذي يعتبر مقياسا أفضل لسوق العمل، بمقدار تسعة آلاف و500 طلب إلى 268 ألفا و250 طلبا في الأسبوع الماضي.