16 قتيلا على الاقل في تصادم قطار وحافلة في روسيا

طباعة

قتل 16 شخصا على الاقل في حادث تصادم قطار بحافلة ركاب كانت معطلة ومتوقفة على تقاطع سكة الحديد بطريق قرب بلدة بوكروف على بعد 110 كلم الى الشرق من موسكو، بحسب ما أعلنته السلطات.

وقالت وزارة خارجية اوزبكستان في بيان إن 19 مواطنا اوزبكستانيا قتلوا في الحادث لكن لجنة التحقيق الروسية اعلنت عن حصلة أقل.

وقع الحادث قبيل فجر الجمعة قرب بلدة بوكروف، وقالت لجنة التحقيق الروسية "بحسب المعلومات الاولية، قتل 16 شخصا بينهم طفل".

وأضافت اللجنة "إن ركابا آخرين بينهم قاصرون، نقلوا إلى المستشفى بجروح متفاوتة. يتم التأكد من عدد القتلى والجرحى".

وجميع القتلى هم من ركاب الحافلة التي كانت تنقل 58 شخصا، 56 منهم اوزبكستانيون. والراكبان الاخران هما السائقان ومن كازخستان.

وأكدت وزارة داخلية المنطقة أنه "لم يسقط ضحايا من ركاب القطار".

واصطدم القطار الذي انطلق من مدينة سان بطرسبرغ (غرب) متوجها إلى نيجي نوفغورود (شرق موسكو)، وكان يسير بسرعة 90 كلم بالحافلة.      

وكان القطار على بعد 400 متر عن التقاطع عندما استخدم السائق مكابح الطوارئ واطلق الانذار، لكنه لم يتمكن من ايقافه قبل الاصطدام، بحسب سكك الحديد الروسية.

واظهرت صور لمكان الحادث حافلة مرسيدس بيضاء وقد دمرت بالكامل تقريبا واقتلع سقفها وتناثر حطامها على السكة.

وتتكرر حوادث الحافلات في روسيا. فقد قتل 17 شخصا في آب/اغسطس الماضي عندما انحرفت حافلة تقل عمال بناء عن رصيف بحري وسقطت في البحر الاسود.