وزير التموين: مخزون مصر من القمح يكفي حتى الأسبوع الأول من مايو

طباعة
صرح وزير التموين والتجارة الداخلية المصري محمد أبو شادي إن مخزونات البلاد من القمح تكفي لتلبية الطلب المحلي حتى الأسبوع الأول من مايو المقبل. وأضاف أبو شادي في بيان صحفي "تم تكوين احتياطي استراتيجي من القمح يكفي حتى الأسبوع الأول من شهر مايو القادم من خلال استيراد نحو 3.9 مليون طن قمح من عدة مناشىء مختلفة." وكان الوزير قال في الخامس من يناير إن مخزونات القمح تكفي البلاد حتى 23 أبريل. ومصر هي أكبر مستورد للقمح في العالم وتحتاج إلي استيراد كميات ضخمة منه لانتاج الطحين لبرنامجها للخبز المدعوم. وقال أبو شادي في البيان الذي يعرض خطة الوزارة بعد إقرار الدستور "الاحتياطي الاستراتيجي من السلع التموينية وهي الأرز والسكر والزيت يكفي لمدة ثلاثة شهور قادمة." ووافق أكثر من 98% من الناخبين في مصر الاسبوع الماضي على الدستور الجديد في خطوة للأمام نحو تنفيذ خارطة المستقبل التي أعلنت بعد عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو عقب احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه. وتشتري الحكومة والقطاع الخاص في مصر عادة نحو عشرة ملايين طن من القمح سنويا من الأسواق الدولية وتستخدم الدولة خليطا من القمح المحلي والقمح المستورد لإنتاج الخبز المدعم الذي يكلفها سنويا نحو 21 مليار جنيه. وقال أبو شادي إنه جاري حاليا "إنشاء 105 صوامع لتخزين القمح خلال عام ونصف توفر سعة تخزينية نحو 5.5 مليون طن."