النفط يرتفع 2% بفعل علامات على عودة التوازن إلى السوق

طباعة

صعدت أسعار النفط بنحو 2%، مدعومة بخفض صادرات السعودية لشهر نوفمبر/تشرين الثاني وتعليقات من منظمة أوبك وشركات تجارية بأن السوق تستعيد توازنها بعد سنوات من تخمة في المعروض العالمي من الخام.

وخفضت المملكة مخصصات نوفمبر/تشرين الثاني بنحو 560 ألف برميل يوميا، متوافقة مع التزامها باتفاق لخفض الإمدادات تقوده أوبك.

وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 82 سنتا أو 1.5 بالمئة لتبلغ عند التسوية 56.61 دولار للبرميل، بينما زادت عقود الخام الأمريكي 1.34 دولار أو 2.7 في المئة لتغلق عند 50.92 دولار.

وأبدى منتجون رئيسيون للنفط ثقة متزايدة في أن السوق تستعيد توزانها بوتيرة سريعة بفضل خفض الإمدادات ونمو أقوى من المتوقع في الطلب العالمي.