أسعار المنتجين في الولايات المتحدة ترتفع في سبتمبر بفعل قفزة للبنزين

طباعة

ارتفعت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة مع تسجيل سعر البنزين أكبر زيادة في أكثر من عامين وسط تعطلات للانتاج مرتبطة بالإعصار هارفي في مصافي التكرير في تكساس.

وقالت وزارة العمل الأمريكية إن مؤشرها لأسعار المنتجين للطلب النهائي ارتفع 0.4 بالمئة مدعوما أيضا بزيادة في أسعار الخدمات.

وكانت أسعار البيع بالجملة ارتفعت 0.2 بالمئة في أغسطس/آب.

وفي الاثني عشر شهرا حتى سبتمبر/أيلول قفز مؤشر أسعار المنتجين 2.6 بالمئة وهي أكبر زيادة منذ فبراير/شباط 2012 .

وقفزت أسعار الجملة للبنزين 10.9 بالمئة في سبتمبر/أيلول بعد صعودها 9.5% في أغسطس/آب.

وكان ذلك أكبر ارتفاع منذ مايو/ايار 2015 وشكل ثلثي الزيادة البالغة 0.7 بالمئة في أسعار السلع.

وقالت وزارة العمل إن الزيادة في أسعار الطاقة هي على الأرجح نتيجة "لانخفاض الطاقة التكريرية في منطقة ساحل الخليج بسبب الإعصار هارفي".

لكن الزياة في أسعار البنزين الشهر الماضي من المرجح أن تكون مؤقتة وسط وفرة في إمدادات النفط الخام.

وارتفع الدولار الأمريكي قليلا أمام سلة من العملات الرئيسية بعد نشر بيانات أسعار المنتجين بينما ينتظر المستثمرون تقرير تضخم أسعار المستهلكين لشهر سبتمبر/أيلول.