الشركات الأمريكية تخفض عدد حفارات النفط للأسبوع الثاني على التوالي

طباعة

قلصت شركات الطاقة الأمريكية عدد حفارات النفط العاملة للأسبوع الثاني على التوالي في تواصل لتراجع أنشطة الحفر المستمر منذ شهرين على الرغم من ارتفاع أسعار الخام فوق 50 دولارا للبرميل.

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن الشركات قلصت عدد منصات الحفر النفطية بواقع خمسة حفارات في الأسبوع المنتهي في 13 أكتوبر/تشرين الأول ليصل العدد الإجمالي إلى 743 منصة، وهو الأدنى منذ أوائل يونيو/حزيران.

وعدد الحفارات، الذي يعد مؤشرا مبكرا على الإنتاج في المستقبل، ما زال أكبر من 432 حفارة كانت عاملة قبل عام بعد أن عززت شركات الطاقة خطط الإنفاق في وقت سابق من العام في ظل توقعها لارتفاع أسعار الخام في الأشهر المقبلة.

وبلغ سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي في المتوسط أكثر من 49 دولارا للبرميل منذ بداية 2017 ليتجاوز بكثير متوسط العام الماضي البالغ 43.47 دولار للبرميل.

وجرت تسوية الخام الأمريكي على ارتفاع بلغ 85 سنتا، أو ما يعادل 1.68 بالمئة، إلى 51.45 دولار للبرميل بعدما سجل أعلى مستوى منذ نهاية سبتمبر/أيلول متجها إلى زيادة أسبوعية نسبتها أربعة بالمئة.

وقلصت بعض شركات التنقيب والإنتاج خطط استثمارها لعام 2017 خلال الأشهر القليلة الماضية بعد أن هبطت أسعار الخام في مايو/أيار دون 50 دولارا للبرميل. لكنها ما زالت تخطط لإنفاق المزيد من الأموال هذا العام مقارنة مع العام الماضي.

ومن المتوقع ارتفاع الإنتاج الأمريكي إلى 9.2 مليون برميل يوميا في 2017 وإلى مستوى قياسي عند 9.9 مليون برميل يوميا في 2018 من 8.9 مليون برميل يوميا في 2016 بحسب تقديرات اتحادية لقطاع الطاقة صدرت هذا الأسبوع.

وقالت وكالة الطاقة الدولية هذا الأسبوع إنها تتوقع نمو إنتاج الخام الأمريكي 470 ألف برميل يوميا هذا العام و1.1 مليون برميل يوميا في 2018.

//