قطاع الأعمال الأوروبي يحث بريطانيا على تسريع وتيرة محادثات بريكست

طباعة

حثت مجموعة بيزنس يوروب لأرباب الأعمال الأوروبيين الحكومة البريطانية على تسريع المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن انسحابها من الاتحاد قائلة إن الشركات تحتاج بشدة إلى اليقين.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه لن يشرع في محادثات حول العلاقة التجارية المستقبلية مع بريطانيا بعد انسحابها من الاتحاد حتى يتم حل قضايا رئيسية في الطلاق بين الجانبين، وهي حقوق المواطنين وحدود أيرلندا وتسوية مالية.

وقالت بيزنس يوروب في بيان قبيل اجتماع لزعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل هذا الأسبوع "نحث حكومة المملكة المتحدة على الإسراع في تقديم مقترحات تفاوضية محددة بشكل أكبر لكل هذه القضايا الثلاث الحيوية للمرحلة الأولى من المحادثات".

وأضافت المجموعة، التي تمثل بضع اتحادات أوروبية للأعمال من بينها اتحاد الصناعة البريطاني، إن الشركات تريد فترة انتقالية تبقى فيها بريطانيا في الاتحاد الجمركي لتمكين الشركات من التأقلم.

وقال ميشيل بارنييه مفوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست) إنه أبلغ رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنه مستعد لتسريع المفاوضات لكن ما زال يتعين على لندن أن تفعل المزيد للاستجابة لمطالب الاتحاد.

ومن المتوقع أن يكرر الزعماء الأوروبيون هذه الرسالة إلى ماي أثناء قمتهم يومي الخميس والجمعة.