الاسترليني يهبط لأدنى مستوى في 6 أيام بفعل شكوك حول توقعات أسعار الفائدة

طباعة

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في ستة أيام أثناء التعاملات بعد بيانات تظهر أن نمو الأجور في بريطانيا ما زال يقل عن معدل التضخم، وهو ما غذى شكوكا بشأن توقعات أسعار الفائدة البريطانية.

وعلى الرغم من أن المستثمرين ما زالوا يتوقعون بصفة عامة أن يرفع بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة في نوفمبر تشرين الثاني، حين يصدر تقريره القادم بشأن التضخم فإن الكثيرين يراهنون على أنه سيبقي بعد ذلك على أسعار الفائدة مستقرة لبعض الوقت، ربما للعام 2018 بكامله، وتؤيد أحدث بيانات وجهة النظر هذه.

ونمت الأجور بوتيرة أعلى قليلا من المتوقع بلغت 2.2% في الأشهر الثلاثة حتى نهاية أغسطس آب، لكن عدد العاملين ارتفع بحوالي نصف الزيادة التي سجلها في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يوليو/ تموز.

وانخفض الاسترليني بالفعل 0.5% الثلاثاء بعد أن فسرت الأسواق تصريحات عدد من صناع السياسة ببنك انجلترا بأنها تميل إلى التيسير النقدي.

وفاقم الاسترليني تلك الخسائر اليوم بهبوطه حوالي 0.4% بعد صدور البيانات إلى 1.3140 دولار قبل أن يتعافى قليلا.

//