أسباب مالية تمنع أندية إماراتية وسعودية من الحصول على ترخيص لخوض دوري أبطال آسيا

طباعة

حالت أسباب مالية دون نيل أندية سعودية وإماراتية الترخيص المحلي لخوض عصبة أبطال آسيا في كرة القدم الموسم المقبل، في خطوة أثارت انتقادات لشمولها أندية بارزة سبق لها التتويج باللقب الآسيوي.

وفي السعودية، حصلت خمسة أندية على الرخصة هي الهلال (بطل الموسم الماضي) والأهلي (الثاني) والفتح والفيصلي والقادسية، بينما حرمت منها أندية بارزة يتقدمها النصر والاتحاد والشباب (احتلت المراكز الثالث والرابع والسادس الموسم الماضي)، إضافة إلى الرائد والتعاون والاتفاق والباطن.

أما في الامارات، فمنحت لجنة التراخيص المحلية موافقة مشروطة لناديي الجزيرة (بطل الموسم الماضي) والوحدة (الخامس)، بينما رفضت منح ناديي شباب الأهلي (الثالث) والعين (الرابع) الرخصة.

ويلزم نظام الاتحاد الآسيوي الفرق للمشاركة في دوري الأبطال نيل ترخيص مسبق من الاتحاد المحلي، استنادا الى معايير رياضية وإدارية وقانونية ومالية.

وشكل استبعاد أندية سعودية بارزة، لاسيما الاتحاد الذي أحرز اللقب الآسيوي مرتين (2004 و2005)، مفاجأة. وأشار رئيس لجنة التراخيص محمد السليم إلى أن هذه الأسباب هي مالية.

وقال "الرخصة الآسيوية مبنية على مجموعة من المعايير يتم التأكد منها من قبل لجنة التراخيص وعلى ضوء اكتمال تحقيق المعايير يتم منح النادي الرخصة الآسيوية".

ونظرا إلى أن قواعد الاتحاد الآسيوي تسمح لأول سبعة أندية في ترتيب الدوري السعودي خوض غمار دوري الأبطال، ستقتصر المشاركة الموسم المقبل على الهلال والأهلي، الا في حال قيام الاتحاد الآسيوي باستثناء على هذا الصعيد.

وانتهت الثلاثاء مهلة الاستئناف الذي يحق للأندية المعنية التقدم به، الا ان مسؤولين كروين سعوديين أكدوا ان أي ناد لم يقم بذلك.

وفي الامارات، كان الأبرز رفض منح العين (بطل آسيا 2003 ووصيف 2016) الرخصة، ومنح رخصة مشروطة للجزيرة والوحدة.

كما استبعدت لجنة التراخيص ملف شباب الاهلي الذي نشأ اثر دمج ثلاثة اندية هي الاهلي والشباب ودبي في ماي الماضي، بينما اعتبرت لجنة التراخيص أن خمسة أندية استوفت الشروط، هي الظفرة، النصر، الوصل، الامارات والشارقة.

وكان من المفترض أن يمثل الامارات في دوري الأبطال الجزيرة بطل الدوري والوصل الوصيف والوحدة بطل مسابقة الكأس، على أن يلعب شباب الاهلي ثالث البطولة أو بديله العين الرابع في مباراة ملحق.

الا أن قرار لجنة التراخيص قلب التوقعات.

وفي حين يحق للأندية الاماراتية الاستئناف في مهلة خمسة أيام من القرار الصادر الاثنين، وجه معنيون انتقادات للجنة التراخيص بسبب تشددها، اذ انها المرة الأولى منذ اعتماد نظام الاحتراف في الامارات عام 2008، تمنع الرخصة الآسيوية عن أندية محلية.