أرامكو تبحث عن شركاء محليين ودوليين لتأسيس شركة بناء

طباعة

قالت مصادر مطلعة لرويترز إن شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية تعتزم تأسيس شركة للبناء مع شركاء محليين ودوليين لتنفيذ أعمال بنية تحتية غير نفطية في المملكة.

وأشارت المصادر إلى إن شركات سعودية وأجنبية أبدت اهتماما بالمشروع، وإنها ستشكل تحالفات ستتقدم بطلبات للمشاركة في وقت لاحق.

وتسلط الخطة الضوء على الكيفية التي تنخرط بها أرامكو في قطاعات بعيدة عن النفط في الوقت الذي تلعب فيه دورا أساسيا في خطط الحكومة لتنويع الاقتصاد.

وتنشئ أرامكو مجمعا لبناء السفن بمليارات الدولارات وتخطط لإنشاء مدينة صناعية للأنشطة المرتبطة بقطاع الطاقة.

وتستعد أرامكو لإدراج نحو 5% من أسهمها في سوق الأسهم المحلية وسوق دولية العام القادم.

وقد يجعل تأسيس شركة مستقلة لتولي عمليات البناء فصل الأنشطة غير المرتبطة بنشاط الشركة الأساسي في قطاع النفط أكثر سهولة.

وعبرت الشركات المحلية نسما وشركاهم والراشد للتجارة والمقاولات والسيف للمقاولات الهندسية بالإضافة إلى مجموعات دولية من بينها تكفين التركية وبوسكو ودايو وسامسونج سي آند تي من كوريا الجنوبية أبدوا اهتماما بمشروع البناء الجديد.

وقالت مصادر إن من المتوقع أن يشارك صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادية الرئيسي في المملكة، في الشركة المؤسسة حديثا، والتي سيكون لديها في نهاية المطاف آلاف الموظفين.

وأضافت أن الحكومة تأمل في أن إنجاز العمل في المشاريع بشكل أسرع وأكثر كفاءة في الوقت الذي تطور فيه قدرات قطاع التشييد المحلي.

وفي مايو أيار وقعت أرامكو اتفاقا مع جاكوبس للهندسة الأمريكية لتكوين شركة إدارة لمشاريع البناء الاستراتيجية في المملكة، وشارك صندوق الاستثمارات العامة أيضا في الاتفاق.

يذكر أن نشاط الانشاءات في السعودية في العادة يتولي عدد محدود من الشركات العملاقة المملوكة لعائلات مثل بن لادن السعودية وسعودي أوجيه مشاريع الإنشاء الحكومية الكبيرة، لكن نشاط هاتين المجموعتين تقلص في السنوات الأخيرة بسبب تراجع حاد في نشاط القطاع ناتج عن انخفاض أسعار النفط.

//