الدولار يرتفع أمام عملات الملاذ الآمن بعد تمهيد الطريق لإصلاح ضريبي

طباعة

حقق الدولار أكبر مكسب يومي في شهر الجمعة وسجل زيادة أسبوعية للمرة الخامسة في ستة أسابيع وسط آمال في تعزيز مالي للاقتصاد الأمريكي بعد التقدم الذي أحرز على صعيد خطة الإصلاح الضريبي مما عزز إقبال المستثمرين على المخاطرة.

وبلغ الدولار أعلى مستوى في ثلاثة أشهر أمام العملة اليابانية عند 113.56 ين وأعلى مستوى في خمسة أشهر أمام الفرنك السويسري عند 0.9858 فرنك.

وأزالت موافقة الكونجرس على خطة ميزانية للسنة المالية 2018 عقبة مهمة من أمام الجمهوريين بما يسمح لهم بالمضي قدما في حزمة تخفيضات ضريبية دون دعم الديمقراطيين.

هذا وانخفض الدولار لفترة وجيزة بعد أنباء عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس ترشيح جون تايلور وجيرمي باول في أعلى منصبين بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قبل أن يعوض خسائره بسرعة.

وقادت قوة الدولار اليورو إلى الانخفاض 0.6% إلى 1.1763 دولار قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأسبوع القادم الذي من المتوقع أن يقرر صناع السياسات خلاله تقليص مشتريات السندات وإن كان من المنتظر أن يصوتوا على تمديد برنامج الحوافز.

وساعدت زيادة الإقبال على المخاطرة في تعزيز اليورو ليسجل أعلى مستوى أمام الفرنك السويسري منذ يناير كانون الثاني 2015.

في حين هبط الدولار النيوزيلندي إلى أقل مستوى في خمسة أشهر بفعل المخاوف من أن تحالفا جديدا من حزب العمال قد يتخذ موقفا أكثر تشددا بشأن الهجرة والاستثمار الأجنبي مقارنة مع الحكومة المنتهية ولايتها.