الاسترليني يستقر حول 1.32 دولار بعد أن أبدت تيريزا ماي تفاؤلاً بشأن مستقبل بريطانيا

طباعة

استقر الجنيه الاسترليني حول 1.32 دولار بعد أن أبدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تفاؤلا بشأن مستقبل بلدها ومفاوضاته للخروج من الاتحاد الأوروبي قائلة إن المحادثات تجري في "أجواء إيجابية".

وكان الاسترليني قد تعافى من أدنى مستوى له في 11 يوما مقابل العملة الأمريكية الجمعة بفعل علامات أولية على تقدم في المحادثات حول رحيل بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن قال زعماء الاتحاد إنهم سيبدأون استعدادات للانتقال إلى المرحلة الثانية من المناقشات في ديسمبر/ كانون الأول.

وعزز الاسترليني مكاسبه في التعاملات المبكرة اليوم ليصل إلى 1.3227 دولار قبل أن يتراجع قليلا إلى 1.3208 دولار.

وتتعرض العملة البريطانية لضغوط من توقعات بأن الرئيس القادم لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيكون أكثر ميلا إلى تشديد السياسة النقدية.

هذا وقد أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصحفيين اليوم الاثنين أنه "قريب جدا جدا" من اتخاذ قرار بشأن من سيتولى رئاسة مجلس الاحتياطي.