مصر تستهدف نموا بين 4 و4.5 في المئة العام المالي القادم

طباعة
صرح وزير التخطيط المصري أشرف العربي إن مصر تهدف إلى تحقيق نمو بين 4 و4.5 في المئة العام المالي القادم في حين تواصل الحكومة المدعومة من الجيش المضي قدما في خطط لتحفيز الاقتصاد. وقال العربي "الخطة الاستثمارية للعام المالي 2014-2015 ما زالت قيد الدراسة وتستهدف تحقيق معدل نمو يتراوح ما بين 4 و4.5 في المئة." بحسب وكالة انباء الشرق الأوسط الرسمية وشهدت مصر نموا ضئيلا بلغ 2.1 في المئة في السنة المالية الحالية التي تنتهي 30 يونيو. واشار العربي إلى ان توقعات النمو للعام المالي الحالي 2013-2014 لم تتغير وتتراوح بين 3 و 3.5 في المئة، وقال بعض الوزراء في السابق انها 3.5 في المئة، بحسب وكالة رويترز. وطرحت مصر التي حصلت على مساعدات من دول خليجية بلغت اكثر من 12 مليار دولار حزمة لتحفيز الاقتصاد بقيمة 30 مليار جنيه مصري نحو 4.31 مليار دولار في عام 2013 وتعتزم اطلاق حزمة اخرى بنفس الحجم في وقت لاحق هذا الشهر. وتمضي البلاد قدما باتجاه حكم ديمقراطي وفقا لخارطة الطريق التي اعلنها الجيش الذي عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو في اعقاب احتجاجات حاشده على حكمه. ومن المقرر اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية هذا العام. وقال محمد أبو باشا الاقتصادي في مجموعة هيرميس عن توقعات النمو العام القادم إنها تستند إلى "سيناريو" اكثر تفاؤلا نسبيا. وتوقع أبو باشا تحسنا في الاقتصاد المصري خلال العام المالي القادم أو على الأقل في نصفه الثاني بعد انجاز استحقاقات خارطة الطريق واجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.