إسبانيا تهدف لتجنيب كتالونيا أضرارا اقتصادية من خلال فرض الحكم المباشر

طباعة

قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي للبرلمان إن الحكومة المركزية في إسبانيا تهدف إلى تجنيب إقليم كتالونيا الثري في شمال شرق البلاد المزيد من الأضرار الاقتصادية نتيجة محاولة الانفصال وذلك من خلال فرض الحكم المباشر.

ونقلت أكثر من ألف شركة مقراتها القانونية إلى خارج إقليم كتالونيا لتجنب الاضطرابات الناجمة عن محاولة الاستقلال، وفقا لسجل الشركات.

ودفعت حالة الضبابية مدريد إلى خفض توقعاتها الاقتصادية.