وزير المالية المغربي: الاتحاد المغربي يواجه تحديات أمنية وعلاقاتنا الاقتصادية مع دول الخليج قوية

طباعة
أكد وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بوسعيد أن بلاده ليست بحاجة حتى الآن للاستدانة من صندوق النقد الدولي، مشيراً في حديث لـ CNBC عربية الى أن هنالك خطاً ائتمانياً بقيمة 6.2 مليار يورو وضع تحت رهن المغرب لاستخدامه في أي لحظة لمواجهة الصدمات الخارجية التي قد تؤثر على حساب الميزان التجاري للمغرب. ونوّه الوزير بوسعيد إلى أن قطاع صناعة السيارات وأجزاءها غدا أول قطاع مُصدر منذ بداية العام فيما تعمل الحكومة على تقويته وجعله اكثر صلابة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن نقطة القوة في اقتصاد المغرب تكمن في "تنوعه". إلى ذلك أوضح الوزير المغربي أن بلاده مرتبطة بعلاقات اقتصادية قوية مع دول الخليج، كما أنها تسعى لتشجيع المستثمرين للاتجاه الى المغرب.