نتائج أفضل من المتوقع لبلاكبيري رغم الخسارة الفصلية وسهم الشركة يرتفع

طباعة
أعلنت شركة بلاكبيري أنها منيت بخسائر فصلية أقل من المتوقع مع بدء الشركة في جني ثمار خفض التكاليف وغيرها من الجهود الرامية لإنعاشها. وقفز سعر السهم 10% في تعاملات ما قبل الجلسة الرسمية بعدما سجلت الشركة خسائر أقل من التوقعات وأعلنت ارتفاع هامش الربح الاجمالي مقارنة معه قبل عام. وقال المحلل لدى مورننج ستار بريان كوليلو : "الأرقام ليست رائعة بالتأكيد لكن كان من الممكن أن تكون أسوأ بكثير." وباستبعاد البنود الخاصة تكون الشركة قد خسرت 255 مليون دولار في الربع الأول مقارنة مع خسائر بلغت 784 مليون دولار في الربع الأخير من العام المالي الماضي. وخفضت بلاكبيري التكاليف وقلصت قوتها العاملة بأكثر من النصف خلال العامين الماضيين في إطار محاولة مستميتة لإنقاذ نشاطها بعدما خسرت حصة كبيرة من السوق لصالح آي فون وأجهزة سامسونج التي تعمل بنظام اندرويد الذي تنتجه جوجل. وارتفع هامش الربح الاجمالي 46.7% في الربع المالي الأول حتى 31 مايو من 33.9% قبل عام. وأعلنت الشركة ومقرها واترلو في أونتاريو تحقيق ربح صاف 23 مليون دولار بواقع اربعة سنتات للسهم مقارنة مع خسارة 84 مليون دولار او 16 سنتا للسهم قبل عام. وباستثناء مكاسب محاسبية استثنائية غير نقدية ورسوم محددة مرتبطة بإعادة الهيكلة تكون الخسائر 60 مليون دولار أو 11 سنتا للسهم. وتوقع محللون في مسح لتومسون رويترز أن تسجل الشركة خسائر 25 سنتا للسهم، وانخفضت الايرادات الفصلية إلى 966 مليون دولار من 3.07 مليار دولار قبل عام. وارتفع سهم الشركة المدرج في بورصة ناسداك 10.2% قبل بدء التداول الرسمي إلى 9.14 دولار.