3 تريليونات دولار تكاليف الهجمات الالكترونية المتوقعة على اقتصاد العالم بحلول 2020

طباعة

الاختراقات الالكترونية وتأثيرها على الإقتصاد و المنظومة المالية  شكلت عنوان  النسخة الرابعة من مؤتمر قطر الدولي لأمن المعلومات الذي نظر في سياسات الأمن المالي  للقطاعات المصرفية ، والتحديات والتوجهات المستقبلية للأمن السيبراني في القطاع المالي، والثغرات والتهديدات الأمنية المتقدمة في القطاع المصرفي  و الخدمات المالية الرقمية

متحدث  ميثم اللواتي، مدير إدارة المخاطر في شركة OMAN DATA PARK تصاعد الهجمات الإلكترونية و تنوع أساليب و أدوات الإحتيال و القرصنة المالية عبر الشبكة العنكبوتية ، ترفع من جاهزية المنظومة المالية لدرء الأخطار، و دفع البلاء الالكتروني ، بما يكفل سلامة الأداء ، و سهولة تقديم الخدمة ، انطلاقا من قاعدة تشريعية و قانونية  تضمن الامن السيبراني وفقاً لقواعد و الإجراءات الدولية في مجال حماية البيانات والمعلومات الشخصية والتصدي لجرائم الإرهاب الإلكتروني.

الياس متى مدير المبيعات في شركة CROWD STRIKE

وجدي خالد مدير المبيعات الإقليمية في شركة PHISH ME

وتزيد تكلفة الاختراقات والهجمات الالكترونية  الاقتصاد العالمي عن 450 مليار دولار سنويًا بحسب أوبن ثين كينغ الأميركية  ، منها   خسائر بنحو مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط.

في حين تحذر الشركة الأميركية  أن تصل قيمة الخسائر الاقتصادية إلى ثلاثة تريليونات دولار بحلول عام 2020 في حال لم تتخذ الحكومات التدابير اللازمة لمواجهة هجمات القرصنة الإلكترونية، و بما لا يقل عن ملياري دولار حتى العام 2020.

//