القطاع المالي يضغط على الأسهم الأوروبية

طباعة

ضغطت أسهم القطاع المالي على مؤشرات أسواق الأسهم الأوروبية وسط شكوك حول خطط الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة، والقلق بشأن أرباح بعض البنوك الأوروبية، والديون المتعثرة في إيطاليا.

وتضررت المعنويات أيضا من تضاؤل آمال "ترامب فليشن"، وهو مصطلح يشير إلى الرهانات على ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم وأسعار الأسهم بعد فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية في هذا الأسبوع قبل عام.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة مع انخفاض مؤشري قطاعي الخدمات المالية والبنوك الأوروبيين 0.4 و0.2% على الترتيب، متماشيا مع إتجاه مماثل في التعاملات المبكرة للأسهم الأمريكية.

وهوى سهم كريفال 30% في أعقاب إعلان المصرف الإيطالي عن إصدار للأسهم، بينما هبط سهم بانكو بي.إم.آي، ثالث أكبر مصرف في إيطاليا، 7.5 %، وانخفض سهم بي.بي.إي.آر بانكا 4.4%.

وانخفض سهم كريدي أجريكول 3.6 في المئة، بعدما قال البنك الفرنسي إن ضعف أنشطة التداول ضغط على أرباح الربع الثالث من العام.

لكن النتائج المالية دفعت سهما بنك ناتكسيس الفرنسي ووان سيفنج بنك إلى الصعود 2.3 و2.9% على الترتيب.

وشكل قطاع صناعة السيارات الأوروبي أيضا ضغطا على السوق مع تراجع مؤشره 1.3%. وهبط سهم فولكسفاجن الألمانية 2.2%.

وفي أنحاء أوروبا، زاد مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.2% ومؤشر داكس الألماني 0.02%، بينما تراجع مؤشر كاك الفرنسي 0.2%.

//