فيتش: الصورة غير واضحة حول ملف محاربة الفساد بالسعودية وتأثيره على معنويات المستثمرين

طباعة

في أول تعليق لوكالة تصنيف ائتماني على حملة مكافحة الفساد في السعودية، رجحت وكالة فيتش انعكاس هذه الإجراءات في تعزيز السلطة بيد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأمر الذي سيتجلى في تعزيز الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية ولاسيما على المدى القريب.

وتوقعت أن تؤدي مثل هذه الإجراءات إلى تحسين مؤشرات الحوكمة والشفافية في المملكة إلا أنها ستؤدي إلى تنامي حالة عدم اليقين السياسي في المملكة.

فالصورة بحسب الوكالة لم تزل غير واضحة حول تأثير حملة مكافحة الفساد على معنويات المستثمرين وتداعياتها على معدلات النمو الاقتصادي للمملكة.

وترى فيتش أن الإصلاحات بالسعودية تقف أمام 3 تحديات رئيسية، يتمثل أولها في ردة فعل الفئات المتضررة من حملة مكافحة الفساد، أما ثانيها فيتلخص في ردة فعل الفئات المحافظة تجاه الإصلاحات الاجتماعية.

في حين أن التحدي الأخير يتلخص في استياء الفئات المتضررة من الإصلاحات الاقتصادية وهو ما قد يدفع المملكة نحو التحول من ضبط أوضاع المالية العامة إلى تدابير تعزيز النمو الاقتصادي بحسب فيتش.

//