السعودية تبذل جهود حثيثة للتربع على المراكز العالمية للخدمات اللوجيستية

طباعة

تسعى السعودية للتقدم عالميا في مؤشر اداء الخدمات اللوجستية عن طريق طرح مشاريع لرفع كفاءة الخطوط الحديدية والموانئ والطيران المدني بهدف تعزيز القطاع اللوجيستي مع تحرير عدد من قطاعات الشحن بالشراكة مع القطاع الخاص الوطني والأجنبي.. ما سيحقق زيادة بنسبة 5% في إجمالي الناتج المحلي من الموارد غير النفطية و4 % في معدل التوظيف في القطاعات غير النفطية بحلول عام 2021.

وتسعى السعودية لتحقيق التكامل بين عدد من الوزارات والهيئات وقطاعات النقل اللوجيستي إضافة إلى تفعيل دور القطاع الخاص كاشفة عن سعيها لرفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16 % إلى 50 % على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي.

وتعتبر السعودية قطاع النقل محرك للقطاعات الأخرى كافة وداعم أساسي لنمو النشاط الاقتصادي حيث ان نحو 30 % من تجارة دول شرق أفريقيا تمر عبر موانئ الساحل الغربي للمملكة و ما يقارب 70 % من إجمالي البضائع الوافدة إلى موانئ دول الخليج تستهدف عملاء في السعودية.

تكبدت شركة دريك أند سكل الإماراتية خسائر خلال الربع الثالث من العام الحالي بأكثر من 6 مرات على أساس سنوي وصولا إلى 318 مليون درهم وتفاقمت خسائر الشركة 4 مرات إلى نحو 1.2 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2017.

وأرجعت الشركة سبب تفاقم خسائرها في الأشهر التسعة الأولى عام 2017 إلى ارتفاع التكاليف التشغيلة وانخفاض الإيرادات بالاضافة الى ارتفاع التكاليف الادارية والعمومية. 2017 إلى ارتفاع التكاليف التشغيلة وانخفاض الإيرادات بالاضافة الى ارتفاع التكاليف الادارية والعمومية.