بريطانيا تبحث فرض ضريبة على المنتجات البلاستيكية المضرة للبيئة

طباعة

أعلنت وزارة المالية البريطانية أنها تتوقع أن يشمل بيان الميزانية الذي سيعلنه الوزير فيليب هاموند قريبا مشاورات بشأن فرض ضرائب على المنتجات البلاستيكية المضرة للبيئة التي تستخدم لمرة واحدة.

ويشمل ذلك منتجات التغليف وعبوات من البوليستيرين وأكواب القهوة التي ترمى بعد الاستخدام.

وقالت وزارة المالية إن تلك الخطوة ستكون استكمالا لفرض رسوم على الأكياس البلاستيكية الذي أدى إلى خفض نسبته 80 بالمئة لاستخدامها في البلاد منذ 2015.

وأضافت الوزارة ”من المتوقع أن يعلن الوزير في الميزانية عن أن ذلك الإجراء سيبحث بالتحديد في فرض ضرائب ورسوم للمساعدة في منع التلوث وحماية البيئة“.

وقالت إن من المتوقع بدء تلك المشاورات في العام الجديد وستأخذ في الاعتبار اقتراحا آخر تبحثه الحكومة عن برامج لفرض رسوم إضافية على عبوات المشروبات يتم دفعه للمستهلكين مرة أخرى عند إعادتهم للعبوة الفارغة.

وتقع على عاتق هاموند مهمة شاقة هي دعم موقف رئيسة الوزراء تيريزا ماي بالميزانية التي سيعلنها لكن ملف خروج بريطانيا من الاتحاد البريطاني يلقي بثقله على الاقتصاد مما يحد من الخيارات المتاحة لديه لتحقيق ذلك.