إلغاء العمل بالياردة في الأسواق الاماراتية مطلع يوليو

طباعة
أكملت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) استعداداتها لبدء التطبيق الإلزامي للنظام الجديد لتحويل وحدات القياس المستخدمة في تجارة الأقمشة في جميع أسواق الدولة إلى المتر بدلاً من وحدة الياردة (الوار) التي تقرر إلغاء العمل بها تماماً واعتبارها من وحدات القياس غير المسموح باستعمالها في المعاملات الرسمية اعتباراً من مطلع شهر يوليو المقبل تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الخاص بالنظام الوطني للقياس الذي ينص على انه يجب استخدام وحدات القياس الدولية دون غيرها في القياسات والتبادل التجاري في دولة الإمارات. وحسب ما افادت جريدة "البيان" فقد قال عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) بالإنابة إن تطبيق النظام الجديد يعتبر خطوة مهمة على طريق توحيد وحدات القياس المستخدمة في الدولة بما يتماشى مع استراتيجية الهيئة ودورها المحوري في المساعدة على دفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال تطبيق أفضل الممارسات الدولية، مشيراً إلى أن معظم دول العالم تطبق وحدات النظام الدولي للقياس. وطالب عبدالله المعيني كل موردي الأقمشة ومنافذ ومحلات بيع الأقمشة بالالتزام بتطبيق استخدام المتر كوحدة قياس بدلاً من الياردة (الوار) في تجارة الأقمشة والتحقق منها.. مشيراً إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الهيئة لبناء منظومة متكاملة من الأنظمة والإجراءات الهادفة لتأسيس بنية تحية للجودة بالدولة مبنية على قواعد وأنظمة وممارسات مقبولة ومتعارف عليها دوليا وتماشيا مع ما فرضته اتفاقيات منظمة التجارة العالمية من اشتراطات لإزالة جميع العوائق الفنية التي تعيق التجارة بين الدول وتتعارض مع الممارسات الدولية. وقال إن تحويل وحدات قياس الأقمشة من الياردة (الوار) إلى المتر يعد المرحلة الثالثة على طريق توحيد وحدات القياس المستخدمة في الدولة. مشيراً إلى التحويل الناجح لوحدات القياس المستخدمة في محطات بيع المحروقات من الغالون لتصبح باللتر اعتباراً من مطلع عام 2010 ثم تم تطبيق المرحلة الثانية في عام 2011 بتطبيق نظام تحويل وحدات قياس الطول من القدم والياردة إلى المتر في قياس الأبعاد في كل المعاملات الرسمية بالدولة، مشيراً إلى أن ذلك يأتي ضمن سلسلة خطوات قادمة لتوحيد كل وحدات القياس المستخدمة في الدولة لتتوافق مع وحدات القياس الدولية.