عجز الموازنة في مصر يتراجع الى 1.9% في الربع الأول 2017

طباعة

بنمو يفوق توقعات الكثيرين جاءت مؤشرات الاقتصاد المصري خلال الربع الأول من العام المالي الحالي نمو وصل إلى خمسة واثنين من عشرة في المائة مقارنة بثلاثة واثنين من عشرة في المائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وسط إجراءات اقتصادية صعبة تنفذها مصر وتهدف لتقليص الإنفاق وزيادة الإيرادات للسيطرة على عجز الموازنة والذي تراجع إلى واحد وتسعة من عشرة في المائة خلال الربع الأول فيما تستهدف الحكومة خفض العجز بنهاية العام المالي الحالي إلى تسعة ونصف في المائة.

(مقطع صوتي) د. معتصم الشهيدي: نائب رئيس مجلس إدارة شركة هواريزون لتداول الاوراق المالية

أبرز القطاعات الاقتصادية التي ساهمت في زيادة معدل النمو خلال الربع الأول كانت قطاعات الإنشاءات والعقارات والبترول والغاز والصناعات التحويلية، وهي القطاعات التي استطاعت جذب استثمارات جديدة وساهمت في توفير المزيد من فرص عمل لينخفض معدل البطالة خلال الربع الأول إلى أحد عشر وتسعة من عشرة في المائة.

(مقطع صوتي) شريف إسماعيل: رئيس الوزراء المصري

(مقطع صوتي) د. معتصم الشهيدي: نائب رئيس مجلس إدارة شركة هواريزون لتداول الاوراق المالية

ومع استمرار سلسلة الإصلاحات الاقتصادية تتوقع مصر الحصول على شريحة جديدة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة ملياري دولار خلال الشهر المقبل،، ليصل بذلك إجمالي ما حصلت عليه من القرض إلى ستة مليارات دولار.