نمو تجارة دبي الخارجية للمواد الغذائية الى 21.5 مليار درهم في الربع الأول

طباعة
يعد قطاع المواد الغذائية من القطاعات التجارية الحيوية التي تحرص جمارك دبي على سرعة تدفق وارداتهِ إلى الأسواق، لتلبية الاحتياجات الاستهلاكية، خصوصا في أعلى موسم لاستهلاك المواد الغذائية خلال شهر رمضان، بما يعزز كافة الجهود الحكومية للحد من ارتفاع الأسعار، وضمان حصول المستهلكين على احتياجاتهم الغذائية بكلفة مناسبة. وتترافق الزيادة المتصاعدة في استهلاك المواد الغذائية مع ارتفاع حجم التجارة بهذه المواد، فقد سجلت تجارة دبي الخارجية للمواد الغذائية – وفق أحدث إحصائيات جمارك دبي - صعودا واضحاً في الربع الأول من العام 2014، لتصل قيمتها إلى 21.5 مليار درهم مقابل 18.3 مليار درهم في الربع الأول من العام 2013 بنمو يبلغ 17% ، وارتفعت قيمة الواردات الى 14 مليار درهم والصادرات الى 3.4 مليار درهم  وإعادة التصدير إلى نحو 4.2 مليار درهم. ويعكس هذا النمو مدى قدرة الأسواق المحلية على استيعاب الكميات المتزايدة من المواد الغذائية وارتفاع الطلب عليها بفعل النمو الاقتصادي والسكاني، مدعوما بصعود دور دبي على صعيد تجارة المواد الغذائية على المستويين الاقليمي والعالمي، مستفيدة من موقعها الاستراتيجي بين أهم الاسواق العالمية مما يتيح لها تعزيز النمو في التجارة الدولية من خلال تسهيل تدفق التجارة بين هذه الاسواق.
//