نشاط المصانع بمنطقة اليورو يسجل أفضل أداء شهري منذ 17 عاما

طباعة

أظهر مؤشر لمديري المشتريات أن نشاط المصانع بمنطقة اليورو حقق أفضل أداء شهري في أكثر من 17 عاما خلال نوفمبر/تشرين الثاني في تسارع واسع النطاق على الرغم من أن المصانع زادت الأسعار بأسرع وتيرة في أكثر من ست سنوات.

وتظهر مؤشرات للمستقبل أن الزخم سيستمر حتى نهاية 2017 ليتوج النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو ما من المتوقع أن يكون أفضل أداء سنوي له في عشرة أعوام.
 
من جانبه، أكد كريس وليامسون كبير خبراء اقتصاد قطاع الأعمال لدى آي.إتش.إس ماركت التي تجري المسح "مسوح نوفمبر تمخضت عن قائمة نظيفة تظهر تحسن قراءات مؤشر مديري المشتريات في كافة الدول، مما نتج عنه أفضل أداء لقطاع الصناعات التحويلية بمنطقة اليورو منذ ذروة فقاعة الإنترنت".

وارتفعت القراءة النهائية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات في المنطقة إلى 60.1 الشهر الماضي من القراءة المسجلة في أكتوبر/تشرين الأول البالغة 58.5. وتفوق تلك القراءة التقدير الأولي البالغ 60.0، وهي ثاني أعلى قراءة في تاريخ المسح الممتد منذ 20 عاما.

وقفز مؤشر يقيس الإنتاج ويندرج تحت مؤشر مديري المشتريات المجمع المقرر صدوره يوم الثلاثاء، والذي ينظر إليه كمؤشر جيد للنمو الاقتصادي، إلى 61.0 من 58.5 وهو أعلى مستوياته منذ فبراير/شباط 2011.

وفي مؤشر على أن النمو سيستمر خلال ديسمبر/كانون الأول، صعد مؤشر الطلبيات الجديدة وزادت الأعمال المتراكمة بوتيرة قياسية في تاريخ المسح ونما التوظيف بأسرع وتيرة منذ بدأت آي.إتش.إس ماركت في قياسه في منتصف 1997.

وجاء الاتجاه الصعودي على الرغم من أن الشركات زادت الأسعار.

وزاد مؤشر أسعار الإنتاج إلى 56.8 من مستوى أكتوبر/تشرين الأول البالغ 55.8، وهو مستوى لم يسجل في أكثر من ست سنوات.