أرامكو السعودية تخفض إمدادات الخام في فبراير بسبب اعمال الصيانة

طباعة
صرحت مصادر بقطاع النفط إن أرامكو السعودية أبلغت ما لا يقل عن اثنين من مشتري الخام بعقود محددة الأجل أنها ستخفض إمداداتها من الخام العربي الخفيف في فبراير بسبب أعمال صيانة بأحد أكبر حقولها النفطية. وقال مصدران مطلعان إن السعودية ستجري أعمال صيانة في حقل الشيبة في فبراير وقد تستمر شهرين. وتبلغ طاقة حقل الشيبة 750 ألف برميل يوميا ومن المتوقع أن ترتفع إلى مليون برميل يوميا بنهاية 2016 أو أوائل 2017. وساهم انخفاض إمدادات الخام العربي الخفيف في رفع العلاوات السعرية للخامات الخفيفة تحميل مارس التي تنتجها دول أخرى في الشرق الأوسط والتي تنتجها روسيا. وقالت مصادر تجارية إن قيمة خام مربان المنافس الذي تنتجه أبوظبي ارتفعت إلى علاوة سعرية تزيد على عشر سنتات للبرميل فوق سعر البيع الرسمي أواخر الأسبوع الماضي صعودا من نحو خمس سنتات في تداولات سابقة. واستقرت العلاوة السعرية لخام سوكول الروسي عند ما يزيد قليلا على تسعة دولارات للبرميل فوق خام دبي بينما زادت العلاوة السعرية لخام فيتياز الروسي نحو واحد في المئة للشحنات تحميل مارس وابريل مقارنة مع فبراير.