وزير التموين المصري: احتياطي القمح لإنتاج الخبز المدعم يكفي حتى 23 من أبريل القادم

طباعة
قال وزير التموين والتجارة الداخلية المصري محمد أبو شادي: "إن مخزونات البلاد من القمح تكفي حتى 23 ابريل نيسان 2014". وأضاف أبو شادي في بيان صحفي "الاحتياطي الاستراتيجي من القمح لانتاج الخبز المدعم والطباقي في حدود الأمان ويكفي حتى يوم 23 من أبريل القادم." كان الوزير قال في 22 ديسمبر كانون الأول إن مخزونات القمح تكفي البلاد حتى السابع من أبريل نيسان. ومصر هي أكبر مستورد للقمح في العالم وتحتاج إلي استيراد كميات ضخمة منه لانتاج الطحين لبرنامجها للخبز المدعوم. وتشتري الحكومة والقطاع الخاص في مصر عادة نحو عشرة ملايين طن من القمح سنويا من الأسواق الدولية وتستخدم الدولة خليطا من القمح المحلي والقمح المستورد لإنتاج الخبز المدعم الذي يكلفها سنويا نحو 21 مليار جنيه. وقالت الهيئة العامة للسلع التموينية المشتري الحكومي الرئيسي للحبوب في مصر يوم الجمعة إن مصر اشترت 535 ألف طن من القمح من رومانيا وأوكرانيا وروسيا وفرنسا للشحن في الفترة من 21 إلى 31 من يناير كانون الثاني ومن الأول إلى العاشر من فبراير شباط. وكانت تلك هي المناقصة الدولية السادسة عشرة التي تطرحها مصر لشراء القمح منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز عقب احتجاجات واسعة ضد حكمه. وكانت الهيئة العامة للسلع التموينية المصرية - المشتري الحكومي الرئيسي للحبوب - قد كشفت عن إن مصر اشترت 535 ألف طن من القمح من رومانيا وأوكرانيا وروسيا وفرنسا للشحن في الفترة من 21 إلى 31 من يناير ومن الأول إلى العاشر من فبراير. وتعتبر هذه هي المناقصة الدولية السادسة عشرة التي تطرحها الهيئة لشراء القمح منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو عقب احتجاجات واسعة ضد حكمه. واشترت الهيئة في مناقصتها الدولية الأخيرة في 17 ديسمبر 120 ألف طن من القمح الروماني والروسي للشحن في الفترة من 21 إلى 31 يناير. وفي وقت سابق من شهر ديسمبر السابق، صرح وزير التموين المصري أن مخزون القمح يكفي احتياجات البلاد حتى السابع من أبريل.