47 شركة حج تقاطع «الخطوط السعودية » وتبحث بدائل لتخفيض التكلفة

طباعة
أبرمت 47 شركة لحجاج الداخل ميثاق شرف فيما بينها لمقاطعة الخطوط السعودية رسميا، بعد أن رفضت الأخيرة عقد لقاء تنسيقي مع ملاك تلك الشركات لجدولة مواعيد رحلات الطيران في موسم حج هذا العام، ما قد يرفع أسعار حملات حجاج الداخل. وحسب ما افادت "عكاظ" فقد قرر ملاك تلك الشركات التي تمثل 42 في المئة من قطاع الحج، تأمين بدائل نقل سواء جوية أو برية والاستغناء عن خدمات الخطوط، في خطوة اعتبروها تصحيحية للحد من غلاء الأسعار. وأبلغوا المجلس التنسيقي لحجاج الداخل بالمشكلات التي تواجههم مع الخطوط والتي من بينها مسألة السعر المبالغ فيه . وبينت الشركات في طلبها أنها لن تقدم خدمة الطيران في حج هذا الموسم، وإنما ستكتفي ببرنامج الحج البري، أما من يرغب من حجاجها بالطيران فعليه أن يحجز رحلته بطريقته الخاصة، معتبرة أن ذلك يوفر على الحاج ما بين ٦٠ إلى ٨٠ في المئة من تكلفة مقاعد رحلات الحج . ووفقا للدكتور منصور عبدالرحمن أبو خنجر نائب رئيس لجنة الحج والعمرة سابقا، وأحد أبرز المطالبين بالمقاطعة فإن لجنة خاصة في القطاع تعد ملفا متكاملا عن الوضع الذي تعيشه شركات حجاج الداخل مع قرارات الخطوط منذ عام والذي بلغ حد التعنت والفوقية من مسؤولي الخطوط هذا العام إلى درجة رفض الاجتماع مع ممثلي قطاع حجاج الداخل بحضور بعض مسؤولي وزارة الحج. وتنوي لجنة الحج والعمرة الرفع بهذا الملف إلى مجلس الغرف السعودية لإطلاعه على الوضع، كما ستقدمه من خلال رأي المجلس التنسيقي لحجاج الداخل إلى المسؤولين في وزارة الحج، كما عملت اللجنة على تقديم قائمة للجنة الوطنية للحج والعمرة لإطلاعها على أسباب امتناع القطاع عن خدمة الطيران، والتي من أهمها العمل على تخفيض تكاليف الحج، حيث إن (السعودية) بقراراتها وأسعارها المبالغ فيها جعلت سعر التذكرة للدرجة السياحية تتجاوز2000 ريال.