وزير المالية المصري: دعم المواد البترولية نحو 100.3 مليار جنيه في 2014-2015

طباعة
صرح وزير المالية المصري هاني قدري دميان عن إن حجم دعم المواد البترولية في موازنة السنة الجديدة يبلغ 100.3 مليار جنيه وإن الحكومة تستهدف التخلص تماما من دعم الطاقة خلال ثلاث إلى خمس سنوات. وأسعار الطاقة في مصر من أقل الأسعار في العالم إذ تنفق الحكومة التي تواجه نقصا في السيولة أكثر من 20% من الميزانية على دعم الطاقة. وقال دميان في مؤتمر صحفي لعرض موازنة 2014-2015 :"على مدى 3-5 سنوات سنتخلص تماما من دعم الطاقة." وأبلغ الصحفيين أن مخصصات دعم الكهرباء في السنة المالية الجديدة تبلغ 27 مليار جنيه فيما يتراوح دعم البنزين بين 25 و30 مليار جنيه من اجمالي دعم المواد البترولية. واضاف الوزير إن خفض دعم الطاقة سيوفر لمصر نحو 40 مليار جنيه في موازنة السنة المالية 2014-2015 التي يبدأ العمل بها في الفترة القريبة القادمة. وتوقع رئيس الوزراء ابراهيم محلب في تصريحات صحفية أن تستمر أزمة نقص امدادات الكهرباء لمدة عامين وقال إن مصر تستهدف إلغاء دعم الطاقة تماما خلال ثلاث سنوات. وأقر الرئيس المصري عبد الفتاح ميزانية معدلة تتضمن عجزا أقل للسنة المالية 2014-2015 في أول خطوة على الطريق نحو تقشف اقتصادي مؤلم. وقال دميان إن العجز يبلغ حوالي 239.9 مليار جنيه في الموازنة الجديدة تمثل نحو عشرة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.