بنك بي.ان.بي باريبا الفرنسي يقر بالذنب ويدفع 9 مليارات دولار غرامة

طباعة
اعترف بنك بي.ان.بي باريبا الفرنسي بالذنب في اتهامين جنائيين بانتهاك العقوبات الأمريكية على السودان وكوبا وإيران في معاملات مالية عديدة واتفق على دفع نحو 9 مليارات دولار كغرامة مالية يدفعها للسلطات الامريكية،وفي خطوة غير مسبوقة حظرت السلطات التنظيمية على بي.ان.باريبا إجراء معاملات معينة بالدولار الأمريكي لمدة عام لتحرمه من جزء مهم من أنشطته الخارجية. وقالت السلطات الامريكية أن العقوبات القاسية مستحقة بسبب الانتهاكات المطردة والمتعمدة ورغبة البنك في إعلاء شأن الأرباح فوق الاعتبارات الأخرى حتى بعد أن حذر المسؤولون الأمريكيون البنك بشأن مسؤوليته عن مراقبة التدفقات النقدية غير المشروعة. وخلصت السلطات الأمريكية إلى أن بي.ان.بي باريبا تحايل على العقوبات المفروضة على كيانات في إيران وكوبا في الفترة مابين 2004-2012 عن طريق حجب معلومات عن التحويلات الإلكترونية بحيث تمر بالنظام الأمريكي دون إثارة شبهات.