توتال الفرنسية تطالب بدور اكبر لعملة اليورو في مدفوعات النفط

طباعة
اقر الرئيس التنفيذي لمجموعة توتال النفطية الفرنسية كريستوف دو مارجيري بعدم إمكانية الاستغناء عن الدولار الأمريكي في تداولات النفط، إلا أنه شدد على ضرورة ان يكون لليورو دور أكبر في التجارة العالمية، معتبرا انه ليس هناك ما يبرر سداد قيمة النفط بالدولار. من جهته، صرح خبير نفطي ومستشار في شؤون الطاقة والنفط بالبنك الدولي الدكتور ممدوح سلامة " ان الدولار طالما كان عملة النفط عبر التاريخ لذلك يسمى بـ ( البترو دولار )، وأن الناتج الأجمالي للأتحاد الأوروبي اكبر من الناتج الأجمالي للولايات المتحدة لذلك هناك مطالبات كثيرة ان يكون اليورو الى جانب اليوان الصيني والدولار كعملات ثلاث متداولة في مبيعات النفط في العالم". وأشار ممدوح سلامة الى ان الايحاء من طلب رئيس توتال أن يلعب اليورو دورا اكبر هو ردا على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على البنوك الفرنسية مؤخرا ولدعم اليورو كعملة للاتحاد الأوروبي وتقوية الأقتصاد الأوروربي. الجدير بالذكر أن مسؤولين فرنسيين يطالبون الاتحاد الأوروبي بالبحث عن سبل لتعزيز استخدام اليورو في الأنشطة التجارية العالمية، وذلك  في أعقاب الغرامة الضخمة التي فرضتها الولايات المتحدة على بنك بي.ان.بي باريبا والبالغة تسعة مليارات دولار  لتسوية تهم بانتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان وكوبا وإيران.