اتفاق بين الصين وأمريكا للتعاون بشأن مخزونات النفط الاستراتيجية

طباعة
وقعت كل من الصين والولايات المتحدة اتفاقا مبدئيا للتعاون بشأن الاحتياطيات النفطية الاستراتيجية في أول تعاون من نوعه بين البلدين أكبر مستهلكين للنفط في العالم. وقالت وزارة الطاقة الأمريكية في بيان إنها بموجب الاتفاق ستتبادل المعلومات مع إدارة الطاقة الوطنية الصينية بشأن الأمور الفنية والادارية والسياسية المتعلقة بالمخزونات. وقالت إدارة الطاقة الوطنية الصينية على موقعها الالكتروني مساء يوم الخميس إنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال زيارة قام بها وزير الطاقة الأمريكي ارنست مونيز لبكين هذا الأسبوع. وسيعقد الجانبنان اجتماعات فنية سنوية بالتبادل في البلدين.    وقالت وزارة الطاقة الأمريكية "تلك الأنشطة ستسمح لكل من البلدين بفهم أنظمة الآخر وطريقة صنع القرار لديه وهو ما سيسهل الاستجابة الفعالة للتعطيلات في الامدادات البترولية العالمية." ويشكل ضمان مخزونات نفط كافية أهمية كبيرة للصين بعدما تجاوزت الولايات المتحدة في أواخر العام الماضي لتصبح أكبر مستورد صاف للنفط في العالم. وتستورد الصين نحو 57 بالمئة من احتياجاتها من النفط الخام. ولطالما طالبت وكالة الطاقة الدولية - التي تقدم المشورة بشأن الطاقة للدول المتقدمة - الصين بالتحلي بمزيد من الشفافية في تبادل البيانات بشأن مخزوناتها برغم أن الصين ليست عضوا بالوكالة. وكانت ذراع بحثية لشركة سي.إن.بي.سي أكبر منتج للنفط والغاز في الصين قد قدرت في يناير كانون الثاني أن طاقة التخزين الصينية بلغت 141 مليون برميل إجمالا بنهاية العام 2013 وهو ما يعادل واردات الصين الصافية في حوالي 22 يوما.