مصارف إسلامية تطالب “المركزي الاماراتي” بإصدار نظام تسهيلات المرابحة بضمانات

طباعة
طالبت مصارف إسلامية عاملة في دولة الامارات المصرف المركزي بسرعة الإفراج عن نظام "تسهيلات المرابحة المغطاة بضمانات" وهو النسخة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية من آلية "تسهيلات الإقراض الحدي" والتي دخلت حيز التنفيذ الفعلي للبنوك التجارية في منتصف شهر إبريل/نيسان الماضي . وحسب ما جاء بجريدة "الحليج" فقد قال مصرفي مطلع إن المصارف الإسلامية لاتزال تنتظر تسهيلات المرابحة التي ينوي المصرف المركزي إطلاقها قريباً لإغلاق حساباتها اليومية دون اللجوء لسوق التمويل الخارجي، وذلك بالاعتماد على التمويل من المصرف المركزي . ولفت إلى أن تسهيلات الإقراض الحدي تمكن البنوك من الحصول على السيولة لإغلاق ميزانياتها اليومية عبر الاقتراض من المصرف المركزي لليلة واحدة بإيداع الأوراق المالية "الضمانات" في حساب الحفظ الأمين للأوراق المالية الذي يحتفظ به المصرف المركزي . وأضاف أن هذه النافذة ستعمل على ثبات وهدوء النظام المالي الإسلامي وذلك بالحد من بيع الصكوك عالية الجودة في السوق العالمي لإغلاق الحسابات اليومية إذا احتاج البنك إلى مبلغ إضافي لإتمام عملية الإغلاق