الهجمات الالكترونية مبعث قلق الشركات حول العالم

طباعة
اصبحت الهجمات الالكترونية التي توقف انظمة الحماية اكثر شراسة وقدرة على شل الانظمة الدفاعية للشركات طبقا لدراسة استطلاعية عالمية جديدة أجرتها "بريتيش تيليكوم" البريطانية. (بي تي) ،يأتي ذلك في الوقت الذي تتسبَّب في تعطيل وفي أحيان عديدة شلّ أوصال أعمال الشركات والمؤسسات المستهدَفة ليوم عمل كامل وربما لفترة تتجاوز ذلك بكثير. وكشفت الدراسة عن أن 41 % من الشركات والمؤسسات حول العالم كانت ضحية هجمات حجب الخدمة المعطِّلة خلال السنة الماضية، وأن 78% من الشركات والمؤسسات المستهدَفة تعرضت لهجمتين أو أكثر خلال السنة الماضية. وتمثل هجمات حجب الخدمة المعطِّلة مبعث قلق بالغ لأكثر من 27% من الشركات والمؤسسات في الشرق الاوسط وعالمياً، تمثل هجمات حجب الخدمة المعطِّلة مبعث قلق أكبر حيث أعربت أعربت 58 % من الشركات والمؤسسات حول العالم عن خشيتها منها.