دراسة: 20% من شركات الشرق الأوسط تعرضت لاختراقات الكترونية في 2013

طباعة
أظهرت دراسة استطلاعية جديدة أجرتها شركة الاتصالات البريطانية "بريتيش تيليكوم" (بي تي) أن شركة من بين كل 5 شركات في الشرق الأوسط - أي ما نسبته 20% من شركات المنطقة- تعرّضت لهجمة إلكترونية خلال العام الماضي تعطلت على إثرها أنظمة المعلومات في المؤسسة ليوم عمل كامل. ولفتت الدراسة إلى أن الهجمات الإلكترونية المُعطِّلة باتت أكثر شراسة وقدرة على اختراق نظم حماية أمن المعلومات، الأمر الذي يتسبب بشل أوصال أعمال الشركات والمؤسسات المستهدفة ليوم عمل كامل وربما لفترة تتجاوز ذلك، تتمثل بتعطيل موقعها على الإنترنت أو تعطيل مركز بياناتها، وتحليلات الخبراء تشير إن هجمات حجب الخدمة المعطِّلة باتت أكثر تعقيداً وشراسة ولم تَعُد مهمة رصدها وصدها سهلة. وحسب صحيفة البيان فإن 41 % من الشركات والمؤسسات حول العالم كانت ضحية هجمات حجب الخدمة المعطِّلة خلال السنة الماضية، وأن ما نسبته 78% من الشركات والمؤسسات المستهدفة تعرضت لهجمتين أو أكثر خلال السنة الماضية. من جانبه أوضح رئيس الحلول الأمنية في "بريتيش تيليكوم" مارك هيوز أن هجمات حجب الخدمة المعطِّلة تستطيع اليوم إلحاق أضرار بالغة بإيرادات الشركات وتنافسيتها، حيث تتسبَّب تلك الهجمات بأزمة حقيقية للمؤسسة المستهدفة من حيث اهتزاز سمعتها ومكانتها وثقة عملائها بها، وبطبيعة الحال فإن مؤسسات الخدمات المالية والمصرفية والتجارة الإلكترونية والتجزئة هي الأكثر تضرراً لدى استهدافها من قبل هجمات حجب الخدمة المعطِّلة.