التوتر الأمني في العراق يحتجز 200 ألف طن من القمح السوري في الحسكة

طباعة
أعلنت المؤسسة العامة السورية لتجارة وتصنيع الحبوب اليوم الاثنين أن 200 ألف طن من القمح باعتها لتجار عراقيين في يونيو حزيران المنصرم ماتزال عالقة في الصوامع بمنطقة الحسكة بسبب الوضع الحالي في العراق. ونقلت رويترز عن مصدر لها أن المؤسسة أعطت التجار 30 يوماً إضافية لتنفيذ الصفقة حيث لم يستطيعوا إرسال شاحنات عبر الحدود لنقل الكميات". هذا وكانت المؤسسة قد باعت في يونيو حزيران 100 ألف طن من القمح اللين ومثلها من القمح الصلد لتجار عراقيين من القطاع الخاص من محصول 2013.