بنك الدوحة يعزز رأسماله بإصدار سندات بقيمة 549 مليار دولار بآخر أيام 2013

طباعة
قال بنك الدوحة: "إن العائد على رأس المال المساهم به سينخفض هذا العام بسبب المنافسة الشديدة في السوق المحلية لكن نجاحه في بيع سندات سيعزز نسب رأس المال". وقال آر. سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة خامس أكبر بنك في قطر من حيث الأصول: "إن البنك استكمل بيع سندات بقيمة ملياري ريال (549 مليون دولار) في آخر يوم من 2013 وهو ما يعزز المستوى الأول لرأس المال أو رأس المال الأساسي". وأضاف: "إن البنك ليس لديه خطط لإصدار مزيد من السندات في الوقت الراهن". وزاد بنك الدوحة احتياطياته العام الماضي لتحسين نسب رأس المال التي تعد منخفضة قياسا إلى بنوك أخرى محلية رغم أنها تعد مرتفعة بالمعايير العالمية. وجمع البنك 1.55 مليار ريال من إصدار حقوق في مارس آذار وهو ما عزز رأس المال المساهم به بمقدار 25%. وقال سيتارامان بمناسبة عرض نتائج البنك لعام 2013: "إنه في أعقاب بيع السندات بلغ المستوى الأول لرأس المال 16.6%". وبلغ صافي ربح البنك 1.31 مليار ريال دون تغير عن العام السابق بينما نمت الأصول 21.3% والقروض 21.8%. وتشهد السوق القطرية منافسة قوية مع وجود 18 بنكا محليا وأجنبيا تخدم نحو مليوني شخص فقط ويسيطر أحد تلك البنوك على أكثر من 20% من السوق. وقال سيتارامان إن العائد على رأس المال المساهم به سينخفض إلى نحو 15% هذا العام من 17.9% العام الماضي. وتسعى بعض البنوك القطرية لاستحواذات خارجية للتعويض عن المنافسة الشديدة في الداخل وقام بنك قطر الوطني والبنك التجاري القطري بشراء أصول في مصر وتركيا على الترتيب في 2013.