إضراب في جنوب افريقيا يدفع فورد لتعليق الانتاج

طباعة
علقت فورد الأمريكية لصناعة السيارات بصورة مؤقتة الإنتاج في أحد مصانعها بجنوب أفريقيا بسبب إضراب أثر على نشاط بعض مورديها. وكان أعضاء في نقابة عمال المعادن بدأوا إضرابا عن العمل في قطاع الهندسة والصلب أول يوليو تموز وطالبوا بزيادة سنوية في الرواتب بين 12 و15 في المئة. وصرحت المتحدثة باسم فورد أليشيا تشيتي "تم تعليق الانتاج مؤقتا في مصنع سيلفرتون للتجميع بسبب الإضراب." وأضافت أن مصنع فورد في بريتوريا هو الوحيد الذي تأثر بالاضراب بينما تعمل مصانعها الأخرى في بورت اليزابيث بصورة طبيعية. وأضر الاضراب - الذي بدأ بعد أسبوع فقط من نهاية اضراب استمر خمسة أشهر في قطاع البلاتين - بالشركات التي تورد المكونات لقطاع صناعة السيارات. وكانت جنرال موتورز أوقفت الانتاج في خط تجميع بمدينة بورت اليزابيث منذ أكثر من أسبوع بسبب مشكلات في سلسلة التوريد جراء الاضراب. من ناحيتها، صرحت تويوتا اليابانية إنها ستوقف بعض الإنتاج في مصنع تجميع لها بجنوب افريقيا بسبب الإضراب في شركات توريد المكونات.
//