انخفاض أرباح بنك جيه.بي مورجان 8% في الربع الثاني

طباعة
صرح بنك جيه.بي مورجان تشيس أكبر بنك أمريكي من حيث الأصول ان ارباحه تراجعت 8 في المئة في الربع الثاني من العام مع تأثر إيرادات أنشطة تداول الأوراق المالية من جراء انخفاض تداولات السندات والعملات للمؤسسات الكبيرة وهبوط حاد في رسوم الاقراض العقاري. ونزل صافي الربح إلى 5.99 مليار دولار بما يعادل 1.46 دولار للسهم من 6.5 مليار دولار أو 1.60 دولار للسهم في الفترة ذاتها من 2013. وتراجعت الايرادات 3% إلى 24.45 مليار دولار. والنتائج ليست سيئة الي الحد الذي كان يخشاه المستثمرون وصعدت اسهم البنك 4.2% الى 58.67 دولار في التعاملات المبكرة في بورصة وول ستريت. وقال البنك ان اصوله الاجمالية في نهاية يونيو بلغت 2.52 تريليون دولار إرتفاعا من 2.48 تريليون في نهاية مارس، مضيفا جيه.بي مورجان -وهو ثاني اكبر بنك امريكي للرهن العقاري بعد ويلز فارجو اند كومباني- إن ارباحه من الاقراض العقاري هبطت 38 في المئة إلي 709 ملايين دولار. وقال الرئيس التنفيذي لجيه.بي مورجان جامي ديمون ان البنك شهد "علامات مشجعة" في مختلف انشطته في اواخر الربع الثاني. لكن مسؤولي كبارا بالبنك توخوا ايضا الحذر مشيرين الي انه "من المبكر جدا الافتراض بأن قوة الدفع هذه ستستمر."